احدث الاخبارفنون و ترفيه

بعد اختيار فيلم «سعاد» للأوسكار.. عمر عبد العزيز يكشف سر استبعاد «عاش ياكابتن»

متابعة/ رضوى سمير

كشف المخرج عمر عبدالعزيز رئيس اتحاد النقابات الفنية وعضو لجنة اختيار الفيلم المصري للأوسكار أسباب اختيار فيلم «سعاد» للمنافسة في سباق الأوسكار وكواليس المنافسة بينه وبين «كباتن الزعتري»، وسر استبعاد فيلم «عاش ياكابتن»، الذي لم يتم ترشيحه لخوض السباق.

وقال «عبدالعزيز» خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه «الحكاية» أن فيلم «عاش ياكابتن» هو فيلم مصري يستعرض تاريخ الكابتن رمضان الذي كان وراء اتجاه عدد من الفتيات للمشاركة في رياضة رفع الاثقال، وساهم في تأسيس 16 بطلة وبطل رياضيين، بعدما حول أحد الأماكن التي كانت خرابة إلى مركز رياضي، وهو قصة حقيقية توفي صاحبها أثناء تصوير الفيلم، وعمل مؤثرجدا

وتابع: فيلم مصري بامتياز، كل اتجاهنا كان رايح لـ«رمضان»، لم يصور في مصر، وفيلم «كباتن الزعتري» صور في سوريا، فقلنا فيلم «سعاد» صور في مصر، وكنت أرغب في اختيار «عاش ياكابتن» وقلت أنه سيكون أول فيلم مصري يتجه إلى الاوسكار ويكمل طريقه.

وعن كيفية اختيار الأفلام المشاركة للترشح في الأوسكار وتمثيل مصر، أوضح المخرج عمر عبدالعزيز: «بنجيب الأفلام التي عرضت طول السنة وحتى 31 ديسمبر، ووجدنا أنها 20 فيلم، ثم نجري تصفية لـ3 أفلام، نختار منها فيلما واحدا يجري ترشيحه لتمثيل مصر في سباق الأوسكار، واخترنا بالفعل 3 أفلام هي»سعاد«و»كباتن الزعتري«، وفيلم شخصيا بحبه جدا هو»عاش ياكابتن«، والذي كانت ستتوجه له كل الأصوات، لكن فوجئنا قبل إنهاء التصويت بدقيقتين، بخطاب من المخرجة يكشف أن الفيلم عرض على الأكاديمية الأمريكية العام الماضي، وكانت مفاجأة غير سارة، وانحسر الكلام بين فيلم سعاد وفيلم كباتن الزعتري، فامتنع بعض الأعضاء عن التصويت، وأنا ضد ذلك تماما«.

وتابع المخرج عمر عبدالعزيز :«لجنة اختيار الفيلم المصري المرشح للأوسكار تتكون من 30 عضوا من الصحفيين والنقاد والسينمائيين، والأفلام الـ3 التي اخترناها، يقدمها وجوه غير معروفة، لكنني أدعو الناس لمشاهدة فيلم عاش ياكابتن حين يعرض في السينما التجارية، لأني إنساني جدا، وكنت متحمس له جدا، وقلت أول مصري لو راح الأوسكار حيعمل حاجة».

يذكر أن «سعاد» فيلم درامي مصري من إخراج آيتن أمين، وتم اختيارها للعرض في مهرجان كان السينمائي عام 2020، ثم في قسم البانوراما بمهرجان برلين في ألمانيا عام 2021 ، وتم اختياره ليكون المرشح المصري لأفضل فيلم روائي دولي في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ94، التي يجري الإعلان عن الفائزين بها في مارس المقبل.

والفيلم من بطولة بسنت أحمد وبسملة الغايش وشاركت المخرجة في كتابته مع السيناريست محمود عزت ، ويتناول خلال 96 دقيقة تأثير العالم الافتراضي على العلاقات الإنسانية والعاطفية.

 

وترشح كل دولة فيلما لتمثيلها في المنافسة بهذه الفئة من جوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية على أن يتم إعلان القائمة المختصرة في ديسمبر ثم القائمة النهائية في فبراير المقبل.

ويقام حفل إعلان وتوزيع جوائز الدورة الـ 94 للأوسكار في 27 مارس 2022 بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

 

amazing amazing

amazing amazing
ديلفري جاي في السريع ديلفري جاي في السريع
amazing amazing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى