احدث الاخباراخبار مصرحوادث
أخر الأخبار

أبو منونه ٢٠٢٠ لوحة شرف السيناويين

شهداء سيناء فخر و إباء

بقلم/محمدأبوسداح

تناولت االعديد من الأفلام كيف أن بدو سيناء كان لهم دور مهم فى عمليات الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيدة وأظهرت تضحياتهم  وما قاموا به من أدوارفعاله ومهمة وكان  اخر هذه الأعمال فيلم الممر ومن الشخصيات السيناوية المشهورة فى الفيلم  شخصيةأأبو منونه و هى شخصية حقيقيه  بالفعل.

كل ما تتناول الأعمال السنيمائيه عن تضحيات أبطال الجيش والشرطة وبدو سيناء يعد جزء بسيط جدا من الواقع الفعلى.

انضم إلى لوحة شرف أبناء سيناء بطل جديد هو الشهيد حسن سالمان حسين داهش

أستشهد يوم الأثنين الماضى أثناء احضاره المياه لإحدى الكتائب  باغته بعض الإرهابيين  بإطلاق الرصاص عليه.

الشهيد هو أحد أبناء سيناء كان يتعامل مع كتائب الجيش فى سيناء ويمدها بالمياه والمؤمن.خاصة النقاط المنعزلة فى الجبال. وكان الجميع من العساكر والقاده يحبونه ويقدرونه وهو كذلك كان يحب الجميع وكان يلبى طلبات الجميع ولم يكن يخشى أبدا الجماعات الإرهابى.

وأحد هؤلاء القادة الرائد/عبدالرحمن عويس

احد  القادة المقربين بشمال سيناء والذى كان مقربا جدا من الشهيد والذى أطلق عليه بطل الخير.

يقول الرائد/ عبد الرحمن

#حسن_داهش
#بطل_الخير
حسن ماكنش مجرد شخص عادي زي بقيت الناس حسن كان بيخدم الغريب قبل القريب كان عنده عربيه متواضعه جدا موديل قديم شويه ورغم عن كده كان بيطلع معانا ولما كنت اتصل عليه عشان يجي كان كل كمين يعدي عليه وهو جي كان بيشوف طلبات العساكر بتاعت الكماين كلها ومكانش بيرفض لحد طلب غير انه كان بياخد عربية الميه من شركة المياه وهي بعيده جدا عن منطقته وكان بيطلع يوزع الميه على الكماين كلها والنقط المنعزله في الجبل ولوحده وعلى قلبه زي العسل وعمره مااشتكى وكان كل دا من غيرمقابل اه والله العظيم من غير مقابل وكنت بتحايل عليه لو كان محتاج اي حاجه او ناقصه اي حاجه يقولي الحمد لله ياحسن يقولي الحمد لله وكان بيتصل لو مااتصلتش عليه يطمن عليالحد اخر اسبوع قبل استشهاده اتصلت عليه وكنت بطمن عليه لان كان في قلق وقولتله تعالى اقعد معانا او انقل عند قرايبك يقولي ربنا يسهل وقالي هاجي افطر معاك ان شاء الله يوم في رمضان وكنت انا وهو لما نطلع مع بعض سواء في مرور على نقط او مشوار كنت بقوله هيموتونا ياحسن كان يفضل يهزر ونضحك مع بعض يقولي سبها لله كان من اطيب الناس واحسنهم وكنا بنصلي سوا مع بعض وكان بيعمل خير مالوش حدودوالله عم حسن سبقني للشهاده لاننا كنا بنتسابق مع بعض وهو طلع اصدق مني ونال الشهاده ، ونال الشهاده وهو صايم وكان بيملى عربية الميه عشان يوزعها علينا ويوزعها على الكماين والعساكر الغلابه ربنا يتقبلك من الشهداء بإذن الله يااطيب خلق الله.

لا أجد من الكلمات ما اكتبه بعد هذه الشهادة التى حرصت ان تكتب كما هى بمشاعره وأشجانها.

رحم الله شهداء الوطن جميعا وحفظ مصر واهلها

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق