احدث الاخبار

مغادرة ترامب البيت الأبيض الاربعاء القادم

رئاسة ترامب رئاسة العار التاريخي

كتبت/ انتصار حسين 

 واجه الرئيس ترامب أخطر أزمة في حملته الأولى مدافعا عن تفاخره بالاعتداء الجنسي على شريط “الوصول إلى هوليوود” باعتباره في نهاية المطاف عبثًا غير ضار ،

متغلبا عليها  في عام 2019 بعد الضغط على الرئيس الأوكراني للتحقيق مع جوزيف آر بايدن جونيور ،

وأصر على أنها مجرد قضية غير ضارة تحدث فيها شخصان.

قائلا : “مكالمة مثالية” ، ليست جريمة كبيرة.

كانت غرائز بقاء السيد ترامب متطورة بشكل جيد ، من الناحية النظرية ، لدرجة أنه أتقن فن الإنكار شبه المعقول.

لكن في نهابة رئاسته ، يواجه السيد ترامب مصيرًا غير مألوف يُحاسب بشكل لم يسبق له مثيل عن الأشياء التي قالها ،

ويجد دفاعاته النموذجية ( الإنكار والتعتيم والأصدقاء الأقوياء ، والادعاء أنها كانت مزحة كبيرة).

اقتحم أنصار السيد ترامب مبنى الكابيتول هذا الشهر بعد أن عقد تجمعًا حاشدًا، وقدموا المزيد من الحسابات المستساغة بشكل مجهول.

أكد جيسون أندرو أن السيد ترامب تعرض  لسلسه من العقوبات في حياته ،

فقد تم حظر حساب السيد ترامب على تويتر ، وتراجعت علامته التجارية بشكل سيئ ، وحُكم على رئاسته بالعار التاريخي المتمثل في مساءلة ثانية.

 كما ان بعض الموالين للكونجرس الجمهوريين الذين كان يمكن الاعتماد عليهم في السابق يعيدون النظر في التزامهم ، ويهددون قبضته على الحزب ،

حتى مع بقاء شعبية الرئيس مع الكثير من قاعدة دعمه سليمة.

 أولئك الذين عرفوا وشاهدوا السيد ترامب على مر السنين لا يمكنهم التخلص من سخرية الرئيس الذي سقط بسبب الصيغة نفسها،

مؤكدين أن هذه الكلمات هي ما اوصلته لما فيه الان.

قالت غويندا بلير: “لقد اعتاد على قول أشياء شنيعة ثم قال إنه كان ساخرًا ، وكان يمزح ، وأن الناس لا ينبغي أن يأخذوه حرفياً.

لكن السيد ترامب ، وكثير من الطبقة السياسية التي صُدمت وارتباكها بفوزه عام 2016 ، خلطوا أحيانًا بين مرونته على الصمود مع فكرة

أن لا شيء يقوله يمكن أن يؤذيه ، بغض النظر عن مدى الضرر الظاهر به.

 والجدير بالذكر ان  السيد ترامب  سيغادر البيت الأبيض في موعد أقصاه يوم الأربعاء القادم

مع  تكملة المساءلة والعقاب غير المألوف الذي واجهه منذ تحريض حشد مشاغب في واشنطن في 6 يناير الماضي.

ماذا سيفعل بايدن في العشر الايام الأولى من منصبه

google

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق