احدث الاخباراخبار مصرالمرأةثقافهرأيعلم النفس سيكولوجيقسم تنمية الموارد البشرية
أخر الأخبار

معايير اختيار شريك الحياة

بقلم . شيري حنا 

الزواج هو رحلة حياة رحلة جميلة وشاقة تحتاج لشريكين علي درجة مقبولة من النضج والوعي لكي يتعاونا على مسيرة الحياة معاً، ولكي يكون الزواج ناجح يجب أن يبني على أسس سليمة، فإي بناء في الحياة يحتاج لأساس قوي ومتين كي يبقى ويستمر بفاعلية
وأهم حجر أساس يبني عليه الزواج الناجح هو الاختيار الناجح لشريك الحياة
فأختيار شريك حياة مناسب على درجة من النضج والوعي وتحمل المسئولية ، يزيد من فرص نجاح منظومة الزواج
نجد الكثير من الشباب المقبلين على الزواج يتبادر لأذهانهم عدة تساؤلات منها
١- هل للزواج سن محدد؟
القرارات المصيرية في الحياة تحتاج لإستعداد ونضج وقدرة وجاهزية على اتخاذها ، فماذا لو كان هذا القرار أختيار شريك حياة يعيننا على مسيرة رحلة الحياة
يشاركنا اسعد اللحظات واصعبها، يسند ويدعم ويشجع ويتعامل بحزم ان لزم الأمر
فيجب قبل اتخاذ هذا القرار المصيري الهام ان اكون جاهز ومستعد لمثل هذا القرار
على الأقل اكون تجاوزت مرحلة المراهقة التي تتسم بالتقلب الانفعالي والوجداني
واكون قادر على تحمل المسئولية وتكوين بيت مستقر وأسرة سعيدة ، اكون مدرك أهمية هذا الكيان ولدي استعداد كافي لتربية أبناء صالحين لأنفسهم ولمجتمعهم
فكيف سيكون الوضع لو انا نفسي لم اصل بعد للاستقرار النفسي والنضج الكافي لبناء أسرة قادرة ان تصل بأعضاءها لبر الأمان
٢- هل اختيار شريك الحياة اختيار قائم على العقل ام القلب؟ وايهما انجح؟
يجب أن يكون الاختيار متوازن بين العقل والقلب
يكون هناك أقتناع عقلي وأيضاً ارتياح وحب وود
فأختيار العقل وحده لاينجح واختيار القلب وحده لاينجح
فيجب ان يكون الاختيار قائم على الاقتناع العقلي والارتياح القلبي، اي يتفق العقل والقلب على قرار واحد
٣- هل هناك اسباب خاطئة للزواج؟
هناك عدة اسباب غير صحيحة للزواج منها
أ- الاحتياج العاطفي
كل إنسان لديه مجموعة من الاحتياجات النفسية منها الاحتياج للحب والقبول والأمان والتقدير، هذه الاحتياجات النفسية تحتاج للإشباع كي يتوازن الإنسان نفسياً، البعض لديه احتياج للحب غير مسدد قد يشبعه بطريقة صحيحة وقد يشبعه بطريقة خاطئة من خلال الدخول في علاقات غير مناسبة قد تسبب له الإذي النفسي ويظل مستمر بها رغم أنها تؤذيه لمجرد انها تسدد احتياجه للحب والاهتمام
الارتباط القائم فقط على إشباع الاحتياج للحب نجده ارتباط يتمتع بالانانيه يريد كل طرف أن يمتص الحب والاهتمام من الطرف الاخر دون أن يعطيه نفس القدر من الحب والاهتمام، او قد يصل إلى حب التملك والسيطرة ونجد صور مشوهة للحب المريض المسيطر القائم على الاخذ دون العطاء
ب- الاحتياج الجنسي
يظن البعض ان الزواج هو السبيل الأمثل لتفريغ الطاقة الجنسية ، والطريق الشرعي للإشباع الجنسي ورغم ان هذا المبدأ
غير خاطئ في مجمله الا ان البعض قد يطبقه بشكل خاطئ
حين يظن انه أمتلك الطرف الأخر ويلزمه جبراً بتحقيق كل تخيلاته الجنسية التي قد تكون مريضة في بعض الأحيان، والتي قد تحتوي على ممارسات غير صحية ولايقبلها الدين ، ينظر لشريكه على أنه مجرد جسد يفرغ فيه شهواته ونزواته ولاينظر له انه انسان وله كرامة وله حرية القبول او الرفض
الله أوجد الجنس في الزواج كي يقوي الرابطة بين الشريكين ويدعم الحب والود
لكن مع الاسف هناك من يتزوج فقط لاشباع الغريزة الجنسية متناسياً الود والرحمة والحب الأنساني وليس الجسداني، لذلك نجد ان الزيجات القائمة على هذا العنصر وحده قلما ان تنجح
٣- الشعور بالوحدة
البعض يتزوج لانه يشعر بالوحدة ويريد ان يجد أنيس لروحه يقويه على الايام، هذا في مجمله ليس خاطئ لكن هنا ننصح ان نحسن الاختيار ليكون الشريك خير رفيق لرحلة الحياة
هناك العديد والعديد من الأسباب الخاطئة للزواج ذكرنا البعض منها، وبشكل عام لا استطيع ان اختار بشكل صحيح إلا إذا كنت مؤهل نفسياً وجسدياً وفكرياً ومادياً لهذه الخطوة الهامه
هناك بعض المعايير والأسس الهامة التي يقوم عليها أختيار شريك الحياة ومنها
١- معيار القبول والانجذاب
معيار القبول والانجذاب يكون في بداية العلاقة أثناء فترة التعارف، يجب أن اختبر نفسي هل أشعر بالارتياح والقبول المبدئي لهذا الشخص ام انفر منه ولا اتقبل شكله او اسلوبه في الحديث او طريقة تفكيره
معيار القبول المبدئي معيار هام قد يهمله البعض او يظن انه غير مهم، لكنه مهم للغاية فكيف اتزوج من شخص لا أقبل اسلوبه او شكله او طريقة تفكيره او طريقة تعبيره فسوف أجد نفسي انتقده طول الوقت وأرغب في تغييره وهذا غير صحيح، فمن لا تتقبله من البداية من الأفضل ان تعتذر له بلطف وتنهي التعارف
٢-معيار النضج
من أهم المعايير التي يبني عليها الزواج وهو نضج الطرفين والنضج يكون على كافه المستويات
نضج نفسي وجسدي وفكري ومادي وقدرة وجاهزية لتحمل مسئولية الزواج وتربية الابناء
فنجد الشخصيات الغير ناضجة حين تتزوج تظهر سلوكيات سلبية قد تؤدي الانفصال وتختلق المشكلات ولاتتصرف بحكمة وعقل حين يتطلب الأمر
فالنضج معيار هام جدا لنجاح الزواج
٣- معيار التوافق
معيار التوافق أيضا من المعايير الهامه فاثناء فترة التعارف اكتشف هل هذا الشريك يتوافق معي اجتماعياً وثقافياً وفكرياً وروحياً ام هناك فجوة كبيرة بيننا
ف الاتفاق او التوافق هام لإنجاح منظومة الزواج
حتى لا يشعر احد الطرفين انه اقل او أدنى من الطرف الاخر ويكون هذا عائق في نجاح الزواج
٤- معيار القيم
من الهام ان اختار شخص له نفس قيمي وتقاليدي التي اتمسك بيها، لديه نفس المبادئ او مبادئ مشابهة
فلكل منا قيمه الشخصية التي قد يستمد بعضها او معظمها من الأسرة والمجتمع الذي نشأ فيه
فيجب اولا ان اعرف واحدد قيمي في الحياة قبل أن اختار شريك
ف الاتفاق في القيم والتوجهات يساعد على إنجاح واستمرار الزواج
اي منظومة ناجحة كي تقوم وتستمر يجب أن يكون لها اساس سليم ومتين، فأحسن اختيار شريك الحياة لكي تتمتع بزواج ناجح وعلاقة قوية تقويك على صعوبة الايام وتعينك علي رحلة الحياة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق