احدث الاخباراخبار مصر

محمد الباز يوضح حقيقة ضغط سكارليت جوهانسون للإفراج عن موظفي المبادرة الشخصية

متابعة/ انتصار حسين

قال الإعلامي محمد الباز، إننا نواجه موجة من التضليل وتغيير الحقائق فيما يتعلق بقضية “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية“.
وأضاف الباز، في برنامجه “آخر النهار”، المذاع على فضائية النهار، مساء الجمعة، أنه تم القبض على 3 من موظفي”المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”، وهي شركة استثمارية، وذلك بعد أن استقبلوا في اجتماع لهم مجموعة من السفراء ودبلوماسيي الدول الغربية.
وتابع أن هؤلاء الموظفين تهمتهم أنهم خالفوا القانون ولم يوفقوا أوضاعهم وفقا للقانون المنظم لعمل الجميعات، واستمروا في الحصول على تمويلات من الخارج، ونقل تقارير عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر غير صحيحة، لتشويه صورة الدولة في الخارج .
وواصل الباز أنه بعد حبس الموظفين الثلاثة تم تدشين حملة في مصر وخارج مصر، تطالب بالإفراج عن عنهم، متابعا أنه صدر بالإمس قرار بالإفراج عن الموظفين الثلاثة.
واستطرد أن التضليل في هذه الواقعة يكمن في أن البعض روج بأن محاولات الضغط على الدولة المصرية نجحت في الإفراج عن موظفي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، لافتًا إلى أن المشكلة في مصر أن الناس لا تقرأ ولا تسمع ما حدث في هذه القضية، ومن يسمع ويقرأ لا يريد أن يفهم.
إلى أن هؤلاء الموظفين تم القبض عليهم لأنهم متهمين في مخالفات واضحة للقانون وليسوا مجرد سجناء رأي كما يقول البعض.
وأشار إلى أن البعض روج بأن فيديو الممثلة سكارليت جوهانسون الذي طالبت فيه بالإفراج عن موظفي المبادرة المصرية، كان سببا في الإفراج عنهم مجرد تخاريف، ورددوا عبارة “بركات الست سكارليت”، موضحا أن ما حدث على وجه التحديد أن النيابة العامة هي التي أصدرت قرار بالإفراج عن الموظفين الثلاثة على ذمة القضية، بعد أن قدموا التماسا للنيابة العامة وتعهد بتوفيق أوضاعهم القانونية.
ونشرت الممثلة الأميركية سكارليت جوهانسون، في وقت سابق، تسجيل فيديو تطالب فيه بالإفراج عن أربعة من مسؤولي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية.
وكانت النيابة العامة في مصر قررت إخلاء سبيل جاسر عبدالرازق، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وكريم عنارة الباحث بالمبادرة في مجال العدالة الجنائية، ومحمد بشير المدير الإداري للمبادرة، على ذمة القضية 855 لسنة 2020.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق