احدث الاخباراخبار مصراقتصادالتاريخالتوازن والأمن القوميالشرق الأوسطالعالمسياسة

قرار مصر والولايات المتحدة بوقف المساعدات العسكرية

Egypt and US decision to withhold military aid

متابعة . محمد مرزوق

قرار مصر والولايات المتحدة بوقف المساعدات العسكرية

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية الأسبوع الماضي

(15/9/21) إن إدارة بايدن ستمنع 130 دولارًا أمريكيًا من المساعدات

العسكرية لمصر بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفض فيه وزير الخارجية الأمريكي توني

بلينكين إصدار تنازل يؤكد أن سجل مصر في مجال حقوق الإنسان قد

تحسن.

هناك حديث عن أن الولايات المتحدة ستستمر في حجب جزء من أموال

FMF حتى يطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سلسلة من

الإصلاحات الرئيسية لتحسين وضع حقوق الإنسان في مصر.

 

المعونة الأمريكية لمصر

 هي مبلغ ثابت سنويا تتلقاه مصر من الولايات المتحدة الأمريكية في

أعقاب توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية عام 1978، حيث أعلن

الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت جيمي كارتر، تقديم معونة اقتصادية

وأخرى عسكرية سنوية لكل من مصر وإسرائيل، تحولت منذ عام 1982

إلى منح لا ترد بواقع 3 مليارات دولار لإسرائيل، و2.1 مليار دولار لمصر،

منها 815 مليون دولار معونة اقتصادية، و1.3 مليار دولار معونة

عسكرية.وتمثل المعونات الأمريكية لمصر 57% من إجمالي ما تحصل

عليه من معونات ومنح دولية، من الاتحاد الأوروبي واليابان وغيرهما من

الدول، كما أن مبلغ المعونة لا يتجاوز 2% من إجمالي الدخل القومي

المصري.ويستبعد المحللون أن تقطع المعونة العسكرية لمصر لأنها

تساعد في تعزيز الأهداف الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة،

واستفادت من خلالها واشنطن الكثير، مثل السماح لطائراتها العسكرية

بالتحليق في الأجواء العسكرية المصرية، ومنحها تصريحات على وجه

السرعة لمئات البوارج الحربية الأمريكية لعبور قناة السويس، إضافة إلى

التزام مصر بشراء المعدات العسكرية من الولايات المتحدة، فأمريكا

قدمت لمصر حوالى 7,3 مليار دولار بين عامى 99 و2005 في إطار

برنامج مساعدات التمويل العسكرى الأجنبي، وأنفقت مصر خلال نفس

الفترة حوالى نصف المبلغ، أي 3.8 مليار دولار لشراء معدات عسكرية

ثقيلة أمريكية.

ولا يعد التلويح بقطع المعونة الأمريكية الأول من نوعه ولن يكون الأخير

فدائماً ما تستخدمها الولايات المتحدة كورقة ضغط على مصر لتحقيق

مصالحها السياسية ولكن في الاونة الاخيرة نرى المصريون هم الساعى

الأول لقطعها في ظل الظروف الديمقراطية الجديدة وهي في الايام

الحالية لاتمثل خلل في الدخل القومى

وفي 17 يونيو 2014 قدم مجلس الشيوخ الأمريكي مقترحا لخفض

المعونة العسكرية الأمريكية لمصر من 1.3 مليار دولار سنويا إلى مليا

ردولار فقط وكذا خفض المعونة الاقتصادية من 250 مليون دولار إلى

150 مليون دولار، وقد سبق هذا المقترح مقترح آخر قدمه الجمهوريون

في الكونجرس الأمريكي (مجلس النواب) تضمن ثبات المعونة

العسكرية عند مستوى 1.3 مليار دولار سنويا وخفض المعونة

الاقتصادية بواقع 50 مليون دولار لتستقر عند 200 مليون دولار فقط

سنويا.

المصدر Tactical Report

amazing amazing
amazing amazing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى