احدث الاخبارالعالمتقاريرحوادثسياسة

غارات إسرائيلية استهدفت بعض المواقع في محيط العاصمة السورية

متابعة/ انتصار حسين

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن غارات إسرائيلية وقعت اليوم الاثنين قرب دمشق واستهدفت بعض المواقع في محيط العاصمة السورية،

قد خلفت ستة قتلى في صفوف مقاتلين موالين لنظام بشار الأسد.

 نقلت عن مصدر عسكري تعرض أهداف سورية لقصف إسرائيلي بصواريخ انطلقت من الجولان السوري المحتل،

وأن الدفاعات العسكري السورية أسقطت معظمها.

وذكر المرصد السوري أن المسلحين الموالين للنظام الذين قتلوا هم من جنسيات غير سورية دون أن يحددها بالضبط.

وخلفت غارات إسرائيلية في 13 يناير على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا 57 قتيلا على الأقل.

قتل ستة مسلحين موالين للنظام اليوم الاثنين جراء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عدة قرب دمشق،

وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأورد المرصد السوري بدوره أن الغارات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع للجيش السوري،

بينها “مقرات تتواجد فيها مستودعات أسلحة وصواريخ تابعة للإيرانيين والميليشيات الموالية لهم”.

وأسفرت الغارات، وفق المرصد، عن مقتل ستة مسلحين موالين للنظام من جنسيات غير سورية، ولم يتمكن المرصد من تحديد جنسيات القتلى.

ولم يصدر أي تعليق من الجانب الإسرائيلي بشأن الضربات.

وكثفت إسرائيل في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة في سوريا.

وأوقعت غارات إسرائيلية في 13 يناير على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا 57 قتيلا على الأقل من قوات النظام ومجموعات موالية لإيران،

في حصيلة تُعد الأعلى منذ بدء الضربات الإسرائيلية في سوريا.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي

أنه قصف خلال العام 2020 حوالى 50 هدفا في سوريا، من دون أن يقدم تفاصيل عنها.

وتكرر إسرائيل أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وبدأت إسرائيل الأحد مناورات عسكرية قرب الحدود مع لبنان على أن تستمر أربعة أيام، والهدف منها،

وفق ما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي على تويتر،

هو “فحص جاهزية وتعزيز قدرات سلاح الجو في مواجهة أي سيناريو قتالي على الجبهة الشمالية”.

 

 

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق