احدث الاخبار

طلاب جامعة أسيوط يشاركون في عمل جدارية فنية بعنوان ” اللوتس والطيور “لتزيين واجهة كلية الفنون الجميلة. 

 

 متابعة :علاء يوسف أحمد. جامعة أسيوط

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط علي أهمية تنمية الذوق العام لدي الطالب الجامعي وإتاحة حرية الإبداع والتعبير والفني في شتي صوره وألوانه في إطار من الثقة بالنفس وتحمل المسئولية , مشيراً في ذلك إلي حرص إدارة الجامعة علي توفير مناخ تعليمي ملائم للطلاب يساعدهم علي اكتساب الخبرات و المعارف العلمية و تطويرها إلي جانب تحفيزهم وإعطائهم المزيد من الدعم والأمل للارتقاء بمواهبهم وميولهم وتقديم كافة سبل الدعم و الرعاية لتبني تلك القدرات المتميزة منهم وتطويرها داعياً أبنائه الطلاب في مختلف الكليات بالجامعة إلي ضرورة مواصلة النجاح والتمييز نحو مستقبل أفضل .

جاء ذلك خلال مشاركته في افتتاح فعاليات اليوم الفني الذي ينظمه قطاعيّ شئون التعليم وطلاب وشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الفنون الجميلة بمشاركة جميع كليات الجامعة في عمل جدارية فنية بعنوان ” اللوتس والطيور ” , وذلك بحضور الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمشرف علي كلية الفنون الجميلة , والدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة , والدكتور محمد عبد الحكيم وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب , والدكتورة سحر بطرس وكيل شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة , والدكتور منصور المنسي العميد الأسبق لكلية الفنون الجميلة ولفيف من أساتذة الكلية ومعاونيهم حشد من الطلاب المشاركين من مختلف كليات الجامعة .

ومن جانبه أشاد الدكتور أحمد المنشاوي بالطلاب المشاركين في العمل الفني من خلال فريق واحد قائم علي التفاعل المباشر وتبادل المهارات الإبداعية علي نحو متميز , وذلك في إطار من الحرص والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا والحفاظ علي سلامة الطلاب وكافة القائمين علي العمل الفني , داعياً الطلاب الي استمرار ممارسة تلك المهارات والعمل علي نشر ثقافة الفنون إلي جانب الإهتمام بالعملية التعليمية علي نحو جيد ومثمر . 

كما أشارت الدكتورة مها غانم إلى سعي الجامعة المتواصل إلى دعم المواهب الفنية والعناصر المتميزة من خلال المحافل والمعارض الفنية التي من شأنها إحداث حركة جمالية وتنويرية بين أركان مختلف كليات الجامعة ، والتأكيد على دور الفن فى الإرتقاء بالذوق العام واكتمال وثقل الشخصية ورفع الوعى الفكرى , مشيدةً بمجهودات كلية الفنون الجميلة في تنظيم اليوم الفني وذلك بالتعاون مع رعاية الشباب ووكلاء الكلية وذلك لتنشيط الأنشطة الطلابية ورعاية المتميزين وتنمية مهاراتهم .

وحول تفاصيل اليوم الفني أوضح الدكتور محمد عبد الحكيم أن تنفيذ الجدارية الفنية يشهد مشاركة نحو 30 طالب من المتميزين فنياً من 14 كلية مشاركة بالجامعة وهم ( الفنون الجميلة , التربية , التربية النوعية , التجارة , الآداب , التربية الرياضية , طب الأسنان , الهندسة , الزراعة , الحاسبات والمعلومات , العلوم , الحقوق , التمريض , الصيدلة ) وذلك بمساحة تبلغ ( 7 متر × 1.20 ) مقسمة إلي ثلاثة أجزاء منفصلة حرصاً علي مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي بين الطلاب وحفاظاً علي سلامتهم , وسيتم تجميع اللوحة عقب الانتهاء منها وعرضها في واجهة الكلية .

وفي سياق متصل أضافت الدكتورة سحر بطرس أن اللوحة الجدارية تقوم علي تصميم زهرة اللوتس والطيور بمختلف أنواعها وأشكالها حيث تحكي في تفاصيلها العلاقة بين زهرة اللوتس والطيور في الفن المصري القديم وذلك من خلال روية فنية معاصرة معتمدة في ذلك علي الألوان الإكريليك البلاستيكية علي الخشب , مشيرةً إلي توجه الكلية خلال الفترة المقبلة لإنشاء معرض دائم لتسويق وعرض منتجات وإبداعات طلاب الفنون الجميلة وكذلك الموهوبين من مختلف كليات الجامعة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق