احدث الاخبارالتوازن والأمن القوميالعالمسياسة

روسيا: دعوات دولية للإفراج “الفوري” عن المعارض نافالني بعد صدور حكم بسجنه

متابعة/ انتصار حسين

توالت ردود الفعل الدولية المنددة بالحكم بالسجن ثلاث سنوات ونصف بحق المعارض الروسي ألكسي نافالني، الذي أصدرته إحدى المحاكم في موسكو.

ودعت كل من فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، والولايات المتحدة إلى الإفراج “الفوري” عنه.

تعاقبت ردود الفعل الدولية حول الحكم بالسجن ثلاثة أعوام ونصف، الذي أصدرته إحدى المحاكم في موسكو ضد المعارض الروسي ألكسي نافالني.

ماركون:

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماركون  امس  الثلاثاء الحكم الذي صدر بحق المعارض الروسي الكسي نافالني وطالب بـ”الإفراج عنه فورا”.

وكتب ماكرون على تويتر أن “إدانة ألكسي نافالني جريمة مرفوضة وان الخلاف السياسي لم يكن يوما جريمة ندعو إلى الإفراج عنه فورا،

إن احترام الحقوق الإنسانية على غرار الحرية الديمقراطية غير قابل للتفاوض”.

جونسون:

“القرار الذي أصدرته المحكمة اليوم هو جبن محض”

طالبت بريطانيا  بـ”الإفراج فوراً ومن دون شروط” عن المعارض الروسي ألكسي نافالني، منددة بالقرار “المنحرف” الذي أصدره القضاء الروسي وقضى بسجنه حوالى ثلاث سنوات.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في تغريدة على تويتر إن “قرار أليكسي نافالني بالعودة إلى روسيا بعد تسميمه كان حقّا عملا شجاعا ونزيها”.

وأضاف أن “القرار الذي أصدرته المحكمة اليوم هو جبن محض ولا يستوفي أبسط معايير العدالة”، مشددا على وجوب “إطلاق سراح خصم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الفور”.

ميركل:

“الحكم بحق ألكسي نافالني بعيد جدا من قواعد دولة القانون”

ومن جهتها، طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالإفراج فورا عن المعارض الروسي ووضع حد لقمع المظاهرات التي تنظمها المعارضة الروسية.

وكتبت المستشارة في رسالة على تويتر، نشرها المتحدث باسمها شتيفن سايبرت،

أن “الحكم بحق ألكسي نافالني بعيد جدا من قواعد دولة القانون،

ينبغي الإفراج عن نافالني فورا. إن العنف ضد متظاهرين سلميين يجب أن يتوقف”.

الولايات المتحدة:

ومن جانبها، أعربت الولايات المتحدة عن “قلقها البالغ” بعد صدور حكم بالسجن لأكثر من عامين على نافالني، داعية روسيا إلى الإفراج عنه “فورا ومن دون شروط”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان:

“في موازاة العمل مع روسيا للدفاع عن مصالح الولايات المتحدة،

سننسق في شكل وثيق مع حلفائنا وشركائنا بهدف محاسبة روسيا على عدم احترامها لحقوق مواطنيها”.

وأضاف “كأي مواطن روسي، يجب أن يتمتع نافالني بالحقوق التي يكفلها الدستور الروسي”.

وتابع “نكرر دعوتنا  إلى الحكومة الروسية حتى تفرج فورا ومن دون شروط عن نافالني، وكذلك عن مئات آخرين من المواطنين الروس،

الذين أوقفوا في شكل ظالم في الأسابيع الأخيرة لمجرد أنهم مارسوا حقوقهم، وخصوصا الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي”.

روسيا تدعو لعدم “التدخل في شؤونها”

 وردا على التنديدات الغربية، ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن وزارة الخارجية في موسكو رفضت  النداءات الغربية لإطلاق سراح معارض الكرملين،

قائلة إنها منفصلة عن الواقع وطالبت الغرب بعدم التدخل في شئون روسيا السيادية.

ونقلت الوكالة قول المتحدثة باسم الوزارة ماريا زخاروفا الذي جاء فيه:

“لا تتدخلوا في الشئون الداخلية لدولة ذات سيادة. وننصح الجميع بأن يهتموا بمشاكلهم الخاصة”.

وكان نافالني اتّهم خلال جلسة المحاكمة الرئيس الروسي بمحاولة ترهيب معارضيه.

وكرر بانفعال أمام المحكمة اتهام السلطات بأنها حاولت أن تقتله بغاز الأعصاب نوفيتشوك في الصيف الماضي.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق