احدث الاخبارالتوازن والأمن القوميالعالمسياسة

روسيا:محاكمة المعارض أليكسي نافالني بتهمة انتهاك الشروط القضائية المفروضة عليه

متابعة/ انتصار حسين

يقيم القضاء الروسي الثلاثاء جلسة لمحاكمة المعارض أليكسي نافالني بتهمة انتهاك الشروط القضائية المفروضة عليه في قضية تعود لعام 2014،

وهي جلسة قد تفضي إلى سجنه ولا سيما بعد تأييد النيابة العامة بالبلاد لذلك واعتبارها الحكم بحبسه “قانونيا ومبررا”.

ألقت  الشرطة الروسية القبض على عدد من أنصار نافالني المتجمعين أمام دار القضاء من أجل الضغط عليها للإفراج عنه.

وبعد يومين من الاحتجاجات في كل أنحاء روسيا والتي أسفرت عن عدد قياسي من عمليات التوقيف،

دعا أنصار نافالني مرة جديدة إلى التجمع يوم الثلاثاء أمام محكمة موسكو التي ستبدأ جلستها عند العاشرة صباحا (7:00 ت غ) لتقرير مصير المعارض.

وقبل دقائق من بدء الجلسة، شاهد صحافيون من وكالة الأنباء الفرنسية الشرطة تقوم بتوقيف أشخاص عدة.

وقالت منظمة “أوفيد-إنفو” غير الحكومية إنه تم توقيف 24 شخصا على الأقل.

وتشير كل الدلائل إلى سجن أليكسي نافالني. فقد أيدت النيابة العامة الروسية  امس الاثنين سجن أليكسي نافالني باعتبار طلب سلطات السجون الروسية بحبسه “قانونيا ومبررا”.

وسجن الناشط المناهض للفساد والمعارض الأبرز للكرملين أليكسي نافالني لدى عودته إلى روسيا في 17 يناير، بعد فترة نقاهة استمرت لأشهر في ألمانيا عقب عملية تسميم مزعومة اتهم الرئيس فلاديمير بوتين بالوقوف خلفها.

وسبب الاعتقال بحسب السلطات، هو انتهاك شروط عقوبة السجن مع وقف النفاذ لمدة ثلاث سنوات ونصف سنة التي قد تتحول إلى عقوبة بالسجن مع النفاذ بطلب من سلطات السجون.

وبعدما أمضى نافالني جزءا من العقوبة قيد الإقامة الجبرية، يواجه إمكان احتجازه لمدة عامين ونصف العام.

كذلك يواجه المعارض البالغ من العمر 44 عاما ملاحقات قضائية بوشرت في حقه قبل تسممه وخلال مكوثه في ألمانيا،

وسيحاكم الجمعة بتهمة “التشهير” بمقاتل سابق، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات.

ويواجه أيضا اتهامات في تحقيق بالفساد وهي جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن عشر سنوات.

المصدر

اردوغان:تأييد صياغة دستور جديد للبلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق