احدث الاخباراخبار مصرالعالمالمركز المتطور لأدارة الأزماتسياسة

رئيس الوزراء يستعرض الخطة الاستثمارية للعام المالي 2021/2022

متابعة:انتصار حسين

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الخطة الاستثمارية للعام المالي 2021/2022، بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومسئولي الوزارة.
وعرضت الوزيرة تفاصيل المخصصات الموجهة للمشروعات في كل قطاع، لافتة إلى أن مخصصات قطاع الصحة تستهدف في إطار مبادرة حياة كريمة، استكمال انشاء وتجهيز 14 مستشفى، وتنفيذ مشروعات صحية أخرى منها إقامة 1250 وحدة رعاية أساسية، و 8 مستشفيات تأمين صحي، وانشاء وتطوير 398 نقطة إسعاف، وتوفير 480 سيارة إسعاف، وتوفير 510 عيادات متنقلة.
ولفتت الوزيرة إلى أن مخصصات الصحة تستهدف أيضاً مجموعة أخرى من المشروعات، منها توفير الاعتمادات اللازمة لدخول المستشفيات الخدمة،
وذلك وفق هدف استراتيجي يستهدف الإسراع من معدلات تنفيذ المنشآت الصحية الجاري إنشاؤها وتطويرها لسرعة دخولها الخدمة، وبدء استفادة المواطنين منها، كما يتم استهداف تحقيق الإكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، لزيادة معدل تغطية المحافظات بها.
وتشمل الجهود الصحية أيضاً تطوير 35 مستشفى نموذجياً، ستكون نواة لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وتقديم أعلى مستويات الخدمة الطبية للمواطنين دون أعباء مالية إضافية، بالإضافة إلى توسيع النطاق الجغرافي لخدمات الكشف المبكر عن أورام الثدي والفحص الشامل للمرأة،
لتغطية 25 مليون سيدة، إلى جانب تعزيز قدرات المنشآت الصحية على تقديم الخدمات الطبية بشكل مميز في ضوء مواجهة فيروس كورونا، من خلال جهود تتضمن تطوير 23 مستشفى صدر، وتطوير 42 مستشفى حميات، وتطوير المعامل المركزية، وتطوير منافذ الحجر الصحي.
وحول مخصصات قطاع التعليم العالي، أكدت الدكتورة هالة السعيد، أن الخطة تتضمن ميكنة المستشفيات الجامعية، وانشاء سجل صحي لكافة المترددين، وقد تم البدء بمستشفى عين شمس والقاهرة، مع توفير جامعة حكومية واحدة على الأقل بكل محافظة للوصول إلى عدد 100 جامعة بحلول عام 2030،
حيث يتم انشاء 5 جامعات حكومية جديدة، بتكلفة 5 مليارات جنيه، وجار الانتهاء من تنفيذ 3 جامعات هي: مرسى مطروح، والوادي الجديد، والأقصر.
ولفتت إلى أنه يتم كذلك تمكين الجامعات من استمرار العملية التعليمية في ظل أزمة فيروس كورونا، من خلال ميكنة 154 مركز اختبار على مستوى كافة الجامعات، وتم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى وميكنة مراكز الاختبارات في 5 جامعات: هي الوادي الجديد، ودمنهور، وجنوب الوادي، وبني سويف، وبنها.
ومن المستهدف أيضاً التوسع في إنشاء “الجامعات التكنولوجية” بهدف ربط منظومة التعليم العالي بمتطلبات سوق العمل من خلال إنشاء جامعات ترتبط بالخريطة الصناعية بالمحافظات، ويتم استهداف إنشاء وتشغيل 9 جامعات،
وتم تشغيل 3 جامعات في القاهرة الجديدة وبني سويف وقويسنا، والتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية لتوفير الخدمات التعليمية المتميزة والجاذبة للطلاب المصريين والأجانب، خاصة لشرائح الدخل المتوسطة، ويتم استهداف 15 جامعة، حيث تم تشغيل 3 جامعات، ويتم إنشاء 12 جامعة.
وتناولت الوزيرة المخصصات الموجهة لمشروعات وزارة التربية والتعليم، التى سيتم من خلالها استكمال تنفيذ المشروعات الجارية، إلى جانب البدء فى إقامة المزيد من المشروعات التى تسهم فى إضافة فصول دراسية جديدة،
فضلاً عن تطوير العديد من المدارس القائمة، منوهة إلى المشروعات الخاصة بالتوسع فى إقامة العديد من الفصول الدراسية لإتاحة خدمات التعليم بالمناطق المحرومة، وكذا ما يتعلق بفصول التعليم المتنقلة، فى إطار التعامل مع مشكلة كثافة الفصول بأسلوب علمى.
وتطرقت الوزيرة إلى المخصصات الموجهة لتنفيذ مشروعات وزارة الشباب والرياضة، فى إطار مبادرة “حياة كريمة”، وما تتضمنه من إنشاء وتطوير وتجهيز مراكز الشباب والملاعب الخماسية، إلى جانب المخصصات الموجهة لتنفيذ مشروعات وزارتى الموارد المائية والرى، والزراعة، الخاصة بالرى الحديث، والتوسع فى إقامة الوحدات البيطرية ومراكز الخدمات الزراعية، وكذا استكمال تأهيل وتبطين الترع داخل القرى المستهدفة.
واستعرضت الدكتورة هالة السعيد المخصصات الموجهة لتنفيذ مشروعات وزارة النقل، والتى تتضمن التوسع فى إنشاء المحاور العرضية على النيل، وكذا المشروعات الخاصة بربط شبكات الطرق الرئيسية بشرق وغرب النيل، بما يسهم فى ربط التجمعات الصناعية والعمرانية الجديدة، إلى جانب ما يتعلق بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة للانتهاء من تنفيذ الطرق القومية.
وأشارت الوزيرة إلى المخصصات الموجهة لمشروعات وزارة الاسكان، وخاصة المشروعات المتعلقة بقطاعى مياه الشرب والصرف الصحى، التى سيتم تنفيذها فى إطار مبادرة “حياة كريمة”، وتستهدف استكمال تنفيذ المشروعات الجارية، هذا إلى جانب مشروعات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،
التى تشمل توصيل شبكة الاتصالات الأرضية بالقرى المستهدفة، وكذا مشروعات وزارة التضامن الاجتماعى، وما تتضمنه من تدخلات اجتماعية تستهدف الارتقاء بجودة حياة المواطنين.
كما أشارت الوزيرة إلى المخصصات الموجهة لتنفيذ برامج التنمية المحلية، التى تستهدف إنشاء وإقامة العديد من المباني الخدمية الحكومية، وكذا المخصصات الموجهة لمشروعات وزارة الكهرباء، وخاصة ما يأتى فى إطار تنفيذ مبادرة “حياة كريمة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق