احدث الاخبارالشرق الأوسطالعالمثقافه

الولايات المتحدة تغلق مواقع إلكترونية تابعة لعدد من وسائل الإعلام الإيرانية

متابعه/انتصار حسين

أغلقت الولايات المتحدة امس الثلاثاء مواقع إلكترونية تابعة لعدد من وسائل الإعلام الإيرانية مثل قناة العالم الإيرانية وقناة برس-تي في وقناة المسيرة التابعة للحوثيين، حيث ظهرت رسالة على الصحفات الرئيسية تشير إلى العقوبات الأمريكية مع أختام لمكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة التجارة الأمريكية.
منعت الولايات المتحدة  الوصول إلى مواقع إلكترونية تابعة لعدد من وسائل الإعلام الإيرانية التي بثت رسالة قالت فيها إنها “أغلقت من جانب الحكومة” الأمريكية.
ونشرت مواقع قناة العالم الايرانية الإخبارية الناطقة بالعربية وقناة برس-تي في الناطقة بالإنكليزية إضافة إلى قناة المسيرة التابعة للحوثيين في اليمن رسائل مماثلة تشير إلى إغلاق مواقعها في إطار العقوبات الأمريكية، مع ظهور أختام لمكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة التجارة.
وندد التلفزيون الرسمي الإيراني “ايريب” الذي يرعى بعض هذه القنوات بتعطيل مواقع “وسائل إعلام موالية للمقاومة تكشف جرائم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة”.
وأضاف التلفزيون على موقعه الإلكتروني “في حين تؤكد الحكومة الديمقراطية للولايات المتحدة دعم حرية التعبير، فإنها تغلق عمليا وسائل الإعلام عبر دعم” إسرائيل والسعودية، الحليفين التاريخيين لواشنطن في الشرق الأوسط.
وذكر التلفزيون الإيراني أن الإجراء الأمريكي شمل أيضا قنوات “اللؤلؤة” و”فلسطين اليوم” و”النبأ” و”الكوثر”.
ونددت قناة المسيرة بما اعتبرته “قرصنة أمريكية ومصادرة لحقوق النشر”، وقالت في بيان نشر على موقع “أنصار الله” إنها مستمرة في “التصدي للقرصنة الأمريكية والإسرائيلية على أمتنا بكل الوسائل المتاحة”.
واعتبرت أن “هذا الحظر الأمريكي لموقع المسيرة نت ومواقع صديقة أخرى يكشف مجددا زيف شعارات حرية التعبير وكل العناوين الأخرى التي تروج أمريكا لها”.
وشمل الحظر أيضا موقع قناة “اللؤلؤة” البحرينية المعارضة، وكتبت القناة على تويتر “الإدارة الأمريكية تستولي بطريقة غير قانونية على موقع قناة اللؤلؤة الفضائية وعدد من المواقع الإلكترونية التابعة لاتحاد الإذاعات والتلفزونات الإسلامية”.

المصدر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى