احدث الاخبارالعالمتقاريرسياسة

العراق: سقوط عدة صواريخ على قاعدة جوية تستضيف قوات أمريكية ودولية بمحافظة الأنبار

متابعة/انتصار حسين

قال مصدران أمنيان إن عدة صواريخ سقطت صباح الأربعاء على قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار (غرب العراق) والتي تستضيف قوات أمريكية وعراقية وقوات من التحالف.

وأكدت مصادر أمنية غربية أن الصواريخ هي من نوع “آرش” إيرانية الصنع وهي أكبر من الصواريخ التي عادة ما تستهدف مواقع غربية في البلاد.

قال مصدران أمنيان إن عدة صواريخ سقطت الأربعاء على قاعدة عين الأسد الجوية بالعراق والتي تستضيف قوات أمريكية وعراقية وقوات من التحالف.

وذكر المصدران أنه لم يتم الإبلاغ عن سقوط قتلى أو مصابين حتى الآن.

وحسب مصادر أمنية عراقية وغربية، فقد، توفي متعاقد مدني مع التحالف الدولي جراء أزمة قلبية إثر الهجوم. ولم تؤكد المصادر جنسية المتعاقد الذي قضى إثر الهجوم الذي وقع قبل يومين من زيارة البابا فرنسيس التاريخية للعراق.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين في العراق واين ماروتو قد كتب في تغريدة: “استهدفت عشرة صواريخ قاعدة عسكرية عراقية هي قاعدة عين الأسد التي تضم قوات من التحالف في 3 مارس 2021 قرابة الساعة 7:20″،

مضيفا أن “قوات الأمن العراقية تقود التحقيق” في الهجوم، علما أن واشنطن غالبا ما تنسب الهجمات المماثلة لفصائل مسلحة موالية لإيران.

وأكد المصدر الأمني العراقي أن الصواريخ أطلقت من قرية قريبة من عين الأسد، كما أكدت من جهتها مصادر أمنية غربية أن الصواريخ التي استهدفت القاعدة هي من نوع “آرش” إيرانية الصنع وهي أكبر من الصواريخ التي عادة ما تستهدف مواقع غربية في البلاد،ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

وتملك كل من الولايات المتحدة وإيران حضورا عسكريا في العراق، إذ تقود الولايات المتحدة التحالف الدولي الذي يساعد العراق في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ 2014، وتنشر نحو 2500 عسكري في البلاد.

من جهتها تدعم إيران قوات الحشد الشعبي المنضوية في إطار الدولة العراقية، وهي عبارة عن تحالف لفصائل عسكرية يضم العديد من المجموعات الموالية لطهران.

 

المصدر

 

اقرأ أيضا:

لأول مرة ماركون يعترف بأن الزعيم الوطني الجزائري علي بومنجل تم تعذيبه وقتله من قبل الجيش الفرنسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق