احدث الاخباراخبار مصرالتوازن والأمن القوميالعالم

العالم يُدين هجوم فيينا.. وأوروبا تعلن الحرب على “الإرهاب الإسلامي”

 

متابعة/انتصار حسين

  قوبِل الهجوم الإرهابي الذي وقع بالعاصمة النمساوية فيينا بعاصفة من الإدانات الدولية، بوصفه “عملًا جبانًا، بغيضًا، ومروّعًا” يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

وقع الهجوم في 6 مواقع متفرقة بالقرب من كنس يهودي في وسط فيينا، مساء أمس الاثنين، على يد مُسلحين مجهولين، ما أسفر عن سقوط 5 قتلى (4 ضحايا والإرهابي)، وما لا يقل عن 15 جريحًا.

وفيما لا يزال عدد المسلحين المُهاجمين غير معروف، أُلقي القبض على أحدهم وأقرّ بانتمائه إلى تنظيم داعش الإرهابي.

مصر تدين

أدانت مصر الحادث الإرهابي “الغاشم”، مُجددة رفضها القاطع لكافة أشكال العنف والتطرف والجرائم الارهابية. وطالبت في بيان صادر عن وزارة الخارجية بضرورة تكاتُف وتكثيف الجهود الدولية من أجل التصدي للإرهاب بكافة مظاهره.

ووصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”العمل الإرهابي الشرير”، مُغرّدًا عبر تويتر: “نصلي من أجل سكان فيينا بعد عمل إرهابي شرير آخر في أوروبا”.

بايدن: هجوم مروع

وعدّه المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن، “هجومًا إرهابيًا مروعًا”. وأضاف بايدن عبر تويتر: “يجب علينا جميعا أن نقف متحدين في مواجهة الكراهية والعنف”.

أوروبا تعلن الحرب

فيما قال الرئيس الفرنسي إيمانويل: “على أعدائنا أن يدركوا مع من يتعاملون. لن نتنازل عن شيء”. وأضاف في تغريدة بالفرنسية وبالألمانية عبر تويتر: “نحن الفرنسيون نشاطر الشعب النمساوي مشاعر الصدمة والألم (…) بعد فرنسا، ها هو بلد صديق يتعرّض للهجوم. إنّها أوروبا خاصّتنا. على أعدائنا أن يدركوا مع من يتعاملون. لن نتنازل عن شيء”.

وأكّدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن “الإرهاب الإسلاموي يعد عدونا المشترك. مكافحة هؤلاء القتلة ومحرضيهم هو كفاحنا المشترك”، مُعربة عن تضامنها مع سكان فيينا وقوات الأمن هناك في ظل “هذه الساعات العصيبة”، وفق المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفن زايبرت.

كما أدان الاتحاد الأوروبي بشدة هجوم فيينا المروّع، واصفًا إياه بـ”العمل الجبان” الذي ينتهك الحياة وقيمنا الإنسانية. وأعرب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، في تغريدة عبر تويتر، عن تعاطفه مع الضحايا ومع سكّان فيينا.

وقدّم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التعازي للنمسا، معربًا عن صدمته العميقة جراء “الهجمات الرهيبة”. وغرّد عبر تويتر: “أفكار المملكة المتحدة مع شعب النمسا، ونحن نقف إلى جانبكم ضد الإرهاب”.

وفي مدريد، قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إنه يتابع الأخبار الواردة من فيينا في ليلة أليمة في مواجهة “هجوم عبثي جديد”. واكّد مُغردًا عبر تويتر: الكراهية لن تُرضخ مجتمعاتنا. أوروبا ستقف بحزم ضدّ الإرهاب. نتعاطف مع عائلات الضحايا ونتضامن مع الشعب النمساوي”.

كما أعرب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن “صدمته وتأثره” جرّاء هذه “الهجمات”، واصفًا إياها بأنها “عمل جبان وعنيف وحاقد”.

الإمارات: جريمة نكراء

وندّدت الإمارات بشدة بالهجوم الذي وصفته بأنه “جريمة نكراء”. وأعربت في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن رفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية، وفق وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وكالة مونتو الدولية للدفاع عن النفس وكالة مونتو الدولية للدفاع عن النفس
الوسوم
وكالة مونتو الدولية للدفاع عن النفس وكالة مونتو الدولية للدفاع عن النفس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق