احدث الاخبارالعالم

اختطاف سفينة شحن تركية من قبل قراصنة قبالة سواحل نيجيريا

متابعة/ انتصار حسين

أعلن كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزارة الخارجية التركية، مساء  امس السبت، أنهما يتابعان التطورات عن كثب بخصوص اختطاف سفينة شحن تركية من قبل قراصنة قبالة سواحل نيجيريا.

وقالت الرئاسة التركية في بيان، إن “الرئيس أردوغان تلقى معلومات تفيد بأن السفينة تتجه نحو الغابون وعلى متنها 3 من أفراد الطاقم نجوا من الهجوم”.

وأضافت أن “أردوغان يتابع مجريات الحادثة عن كثب، وأصدر تعليمات لجميع المسؤولين فيما يتعلق بإنقاذ أفراد السفينة المختطفين”.

ولفتت الرئاسة إلى أن “الرئيس أردوغان أجرى اتصالين هاتفيين مع فرقان يارين، أحد قباطنة السفينة التركية المختطفة”.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية التركية في بيان، إن وزير الخارجية مولود تشاويش أوغلو أجرى اتصالا هاتفيا مع قبطان السفينة الرابع، فرقان يارين،

وتلقى منه معلومات عن الحادث والوضع على متن السفينة.

وذكرت أن “الوزارة أعلنت التعبئة عبر جميع السفارات في المنطقة لإنقاذ طاقم السفينة المختطف”.

ولفتت الوزارة إلى أن تشاويش أوغلو أجرى اتصالا هاتفيا مع عثمان ليفينت كارسان، رئيس الشركة المشغلة للسفينة، ونقل تعازيه له،

مؤكداً أنه “سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ الطاقم المخطوف في أسرع وقت ممكن وإعادتهم إلى منازلهم بأمان”.

كما أشارت الوزارة إلى أن تشاويش أوغلو، اتصل بوزير الخارجية الأذري، جيهون بيرموف وأعرب عن تعازيه لمقتل أحد أفراد طاقم السفينة (أذري الجنسية)،

وأكد له أنه “عندما ترسو السفينة في الميناء، سيبدأ العمل على الفور لنقل الجثة إلى أذربيجان”.

وفي وقت سابق مساء السبت، أعلن رئيس مجموعة EOS Risk Group، ديفيد جونسون، في بيان،

أن “السفينة التي تحمل اسم Mozart، المملوكة لشركة Boden Maritime ومقرها إسطنبول، تعرضت للهجوم من قبل قراصنة على بعد 100 ميل بحري قبالة ساو تومي في خليج غينيا قبالة سواحل نيجيريا”.

وأشار البيان إلى أن “15 من أفراد الطاقم البالغ عددهم 19 على متن السفينة التي كانت تنتقل من لاغوس بنيجيريا إلى كيب تاون بجنوب إفريقيا

قد اختطفوا، وقتل واحد، فيما ظل 3 من أفراد الطاقم على متن السفينة برفقة القراصنة”.

وقال القبطان الرابع للسفينة، فرقان يارين، في تسجيل صوتي تم نشره على “تويتر”، “أنا أبحر بشكل أعمى..

لقد فصلوا جميع الكابلات، لا شيء يعمل، فقط الرادار يعمل، لقد حددوا وجهة، وأنا أقود السفينة إلى تلك الوجهة”.

وتضم منطقة خليج غينيا عدة دول من غرب ووسط إفريقيا، أبرزها أنغولا وبنين وتوغو وغانا والكاميرون ونيجيريا.

ويعاني الخليج من من معضلة كبيرة في مجال الأمن البحري، حيث يقع بمرمى اعتداءات القراصنة بشكل متكرر،

ويصنّف أنه من “أخطر المناطق” في النقل البحري الدولي.

وفي 16 يوليو 2019، أعلنت وزارة الخارجية التركية اختطاف 10 بحارة أتراك من أصل 18، كانوا على متن سفينة تركية قبالة سواحل نيجيريا.

المصدر

محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في المجلس للمرة الثانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق