احدث الاخباراخبار مصرالصحهالعالمتقاريرمركز الدراسات المستقبلية
أخر الأخبار

أوضاع الیمنیین العالقین والمقیمین في أرض مصر الكنانة

كتبت / نجوى راغب

قبل البدء في الحدیث عن أوضاع الیمنیین العالقین في أرض مصر الخیر نود أن نقدم
شكرنا وتقدیرنا لمصر قیادة وحكومة وشعبا على التعامل الراقي الذي یعبر عن روح
الأخوة والعروبة بین البلدین وھي رسالة شكر لكل مواطن مصري من أخیھ المواطن
الیمني الزائر لأرض مصر والذي تلمس ھذا الحب وحسن المعاملة عن قرب .
استقبل الیمنیین مثلھم مثل غیرھم من أبناء الجالیات في مصر وفي مختلف الدول خبر
انتشار فیروس كورونا في كل العالم كالصاعقة خاصة بعد الإعلان من جانب الحكومة
الیمنیة عن وقف رحلات العودة بھم إلى أرض الوطن بسبب ھذا الفیروس وتضاعفت مع
ھذا الخبر الآلام والأحزان التي یعانونھا خاصة ومعظم ھؤلاء العالقین ھم في الأساس
مرضى جاءوا للعلاج في مصر كونھا المتنفس الوحید أمامھم بعد أن أغلق العالم أبوابھ
تجاھھم بسبب الحرب التي لا زالت مستمرة منذ خمس سنوات ودخلت في السنة السادسة
منھا .
وولحدیث عن أھم مشكلة واجھت الیمنیین العالقین تمثلت في أن المصاریف التي كانت
بحوزتھم كانت قد تبخرت بعدما كان الكثیر منھم قد استكمل اجراءات الحجز للعودة وھم
بالآلاف وفجأة توقف السفر فتسبب لھم ذلك بمشاكل كبیرة تمثلت في العدید من الالتزامات
أھمھا ایجارات السكن والتي تعد كبیرة بحكم أن الاقامة لیست طویلة وانما لشھور معدودة
والمشكلة التالیة ھي عدم توفر الامكانات التي تجعلھم یعیشون من خلالھا طوال ھذه الفترة
وعدم استطاعتھم دفع تكالیف العلاج لفترة أطول, وعدم وجود وقت محدد لإنفراج ھذه
الأزمة والتي من المحتمل قد تطول لأشھر قادمة, في ظل تفاقم وإزدیاد عدد حالات
الإصابة بالفایروس في العالم.
تضاعفت المشاكل أكثر عندما طالت فترة انقطاع العودة لأرض الوطن بسبب توقف
الطیران الیمني وھذا الأمر لم یكن متعلقاً بالجالیة الیمنیة في أرض مصر فقط بل في دول
أخرى كالھند والأردن والتي یوجد فیھا أعداد من الیمنیین ذھبوا إلیھا للعلاج ولكن أعدادھم
بسیطة مقارنة بالأعداد الموجودة بمصر
الكثیر من الیمنیین الذین جاءوا للعلاج إما أنھم باعوا ما یملكونھ من أرض أو أنھم استدانوا
حتى تمكنوا من المجیئ لمصر للعلاج وبالتالي فرصة أن یتوفر من یحول لھم بمبالغ مادیة
ھي قلیلة جداً كون أھالیھم في الیمن لیسوا میسورین حتى یسھلوا لھم ھذا الأمر
ھذه الأزمة التي یعانیھا الیمنیین العالقین لم تكن الأولى فقد مروا بنفس الظروف في العام
2015م عندما بدأت الحرب وتوقف الطیران منذ منتصف مارس 2015م وحتى منتصف
یونیو 2015م أي لمدة 3 شھور
مع كل ما ذكر من مشاكل وھموم یعانیھا الیمنیین العالقین كان للسفارة الیمنیة في القاھرة
دوراً بارزاً في محاولة اصلاح بعض الأمور والمساھمة في حلھا قدر الامكان فبادر سعادة
السفیر بتشكیل لجنة لإغاثة للیمنیین العالقین حاولت رغم قلة الامكانات المتوفرة لدیھا أن
تبذل ما بوسعھا فتوجھت بطلب الدعم من كل رجال الاعمال الیمنیین المقیمین في مصر
والذین یمتلكون العدید من الشركات العاملة في مصر والذین لم یقصروا في ھذه المسألة
وبادروا كما ھي عادتھم من قبل في العام 2015م في المحنة الأولى بتقدیم ما أمكن منمساعدات عینیة ونقدیة ساھمت كثیراً في حل العدید من المشاكل رغم حجم الصعوبات
الموجودة لأن الأعداد بعشرات الآلاف وحل مثل ھذه المشاكل تحتاج لمیزانیة ضخمة كونھا
لا تتعلق بمسألة توفیر لقمة العیش فقط وانما في حل مشاكل الایجار والدعم المادي
للمرضى الذین یحتاج البعض منھم لمبالغ طائلة .
فتحت المطاعم الیمنیة في القاھرة باعتبارھا مركز التجمع الأكبر للیمنیین العالقین أبوابھا
مجاناً وقدمت كمبادرة منھا ومن جانب رجال الاعمال ما استطاعت أن تساھم بھ .
لم یقتصر الأمر للدعم المقدم من رجال الاعمال الیمنیین عبر السفارة في تقدیم الدعم
للعالقین فقط بل امتد لیشمل أسر الطلاب الیمنیین الدارسین في مصر إلى جانب تقدیم بعض
المساعدات النقدیة لمن انقطعت عنھم المستحقات حتى ولو كانت بمبالغ بسیطة لكنھا ساعة
الحاجة تعد كالجبال.
الجالیة الیمینة في أسیوط تعد قلیلة مقارنة ببعض المحافظات كالقاھرة والأسكندریة وأكثرا
المتواجدین فیھا الطلاب والدارسین بجامعة أسیوط, ولكن نحن ھنا نعیش أخوة, ونحاول
جمیعاً الوقوف مع المرضى الذین أتوا للعلاج وأنقطعت بھم سبل العودة, ودائما ما نتلمس
ھمومھم ونحاول جاھدین لمعرفة أوضاعھم وبقدر الأمكان نوصلھا للجھات المعنیة وفاعلي
الخیر من أبناء الیمن الذین لم یقصر في دعمھم, فخلال شھر رمضان تم توزیع للجمیع
السلات الغذائیة المقدمة من السفارة الیمینة ممثلة بملحقیة شؤون المغتربین بالتعاون مع
فاعلي الخیر والتجار, وكذا توزیع العدید من السلات الغذائیة المساعدات المادیة من قبل
العدید من التجار والتي شملت أغلب العالقین والمرضي.
الحدیث عن المشاكل المترتبة عن ھذه الجائحة یطول ولكن ھنا تطرقنا إلى الأھم, وحالیاً
الحكومة الیمنیة قد بدأت في التحضیر لإعادة الیمنیین إلى أرض الوطن وستبدأ أولى
الرحلات في القریب العاجل لإعادة العالقین في الأردن, بعد ان استكملت الترتیبات اللازمة,
ومنالمحتمل أن یأتي الدور على العالقین بجمھوریةمصر العربیة في الأیام القادمة.
ختاماً نسأل الله الشفاء لكل المرضى المصابین في أرض مصر والیمن وسائر بلاد العالم
سائلین الله كذلك الرحمة والمغفرة لمن انتقلوا إلى جواره
د. علي ناصر الخولاني – باحث دكتوراه – كلیة الحقوق – جامعة أسیوط
د. محمد عبده القواتي – باحث دكتوراه – كلیة التربیة البدنیة –جامعة أسیوط

كوافير رجالي BEBO أسيوط كوافير رجالي BEBO أسيوط
مركز كذا ميزة / أسيوط أمام كلية أداب مركز كذا ميزة / أسيوط أمام كلية أداب

رئيس مجلس الإدارة محمد مرزوق

مؤسس ورئيس مجلس الإدارة ، ومدير التحرير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق