احدث الاخباراخبار مصرالشرق الأوسطالعالمسياسة

أعلنت وزارة الخارجية تعليق المساعدات المقدمة لإثيوبيا

العقاب الأميركي" على إثيوبيا مستمر

متابعة . محمد مرزوق

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، إن واشنطن قررت استمرار تعليق المساعدات المقدمة لإثيوبيا

لمعظم البرامج في قطاع الأمن، بعد أيام من وصف وزيرالخارجية الأميركي أنتوني بلينكن 

الأعمال في إقليم تيغراي بأنها “تطهير عرقي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، الجمعة،

إنه “في حين قررت الولايات المتحدة استئناف أنواع معينة من المساعدات،

بما في ذلك المتعلقة بالصحة العالمية والأمن الغذائي،

ستظل المساعدات للبرامج الأخرى ومعظم البرامج في قطاع الأمن متوقفة مؤقتا”.

وقال برايس في إفادة صحفية: “نظرا للوضع الراهن في إثيوبيا،

قررنا عدم رفع تعليق المساعدة عن البرامج الأخرى، بما في ذلك معظم البرامج في قطاع الأمن”.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن بحث في اتصال مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس

، أهمية فتح تحقيق دولي في مزاعم انتهاكات لحقوق الإنسان بالمنطقة.

كانت الأمم المتحدة قالت قبل أيام إن قوات إريترية تنشط في شمال تيغراي

، وإن تقارير تشير إلى أنها مسؤولة عن “فظائع”.

وقررت واشنطن الشهر الماضي عدم ربط التعليق المؤقت لبعض مساعدات إثيوبيا بالسياسية الأميركية بخصوص سد النهضة،

الذي أثار نزاعا طويلا بين إثيوبيا والسودان ومصر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق