احدث الاخباراخبار مصر
أخر الأخبار

الجزء الثانى من مقال وحده حقوق الإنسان بديوان عام محافظه اسيوط

صحوة من الداخل أفضل من الرقابة من الخارج

كتب / سقراط المصري

مازال الجهاز الإدارى للدوله مترهل رغم صدور قانون الخدمه المدنيه الجديد وغيرها من القرارات لأنه ليس هناك تشريع أو اى نوع من الرقابة يحول دون تسلط اى مسؤل او مدير او رئيس قسم .

هناك جرثومة تنخر فى عصب الجهاز الإدارى للدوله الا وهى عشق الذات والانانيه وعشق الوصول ولو على أكتاف الغير وسرقه مجهود الاخر وتشويه الإنجازات والحيلولة دون وصول المتميز إلى مواقع القياده نحتاج رقابه من نوع خاص تعمل على فلتره الجهاز الإدارى من المديرين ومسؤلى الإدارات كارهى كل من هم دونهم .

ووحده حقوق الإنسان بديوان عام محافظه اسيوط مثل صارخ على ما ذكرنا.  اداره بهذا الحجم وبهذه الاهميه يحتكرها شخص يعمل على تلميع نفسه والظهور ولو على حساب الغير من هذا المنطلق ننتظر صحوه اداريه حقيقيه تحارب كل متسلط متسلق وصولى وتعطى الفرصه لكل صاحب موهبه وعطاء حقيقى .

الجزء الاول

 

 

اظهر المزيد

محمد مرزوق

رئيس مجلس الإدارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق