التاريخالسياحة والآثار

ملوك حكموا الأرض ومن عليها

اربعة ملوك حكموا الأرض

كتبت/ رضوى على

مر على هذه الأرض حكام وملوك وأباطرة وسلاطين وأمراء … لكن أربعة ملوك فقط حكموا الأرض . هم سليمان ونبوخذ نصر وذو القرنين والنمرود . اثنان منهما مؤمنن واثنان كافران .

ملوك حكموا الأرض
اربعة ملوك حكموا الأرض

الملك سليمان

الهيكل السليمانى
الهيكل السليمانى

سليمان، هو أحد ملوك مملكة اسرائيل حسب الوارد في سفر الملوك الأول وحسب التلمود، هو أحد الأنبياء الثمانية والأربعين وابن داوود وثالث ملوك مملكة إسرائيل قبل انقسامها.

يعتقد أنه عاش في الفترة ما بين 990 ق.م حتى 931 ق.م وتوفى عن عمر 52 واشتهر -وفق العقيدة اليهودية- بحكمته وثرائه وملكه الكبير .

ارتبط اسم سليمان بعدد من القصص المذكورة في العهد القديم مثل لقاءه مع ملكة سبأ التي ذكرت في القرآن، كذلك وقصة قضاء سليمان بين المرأتين المتخاصمتين على رضيع، ويعتقد حسب التراث اليهودي أنه أول من بنى الهيكل وقصته مع ملك الجن .

هو أحد أنبياء الإسلام حسب ما ورد في القرآن، فإن سليمان تعلم “منطق” الطير والحيوانات والحشرات وله جن مسخرين لخدمته وطاعته.

amazing amazing

الملك نبوخذ نصر الثانى

نبوخذ نصر الثانى
نبوخذ نصر الثانى

نبوخذ نصر أو بختنصر أو بخترشاه هو أحد الملوك الكلدان الذين حكموا بابل، وأكبر أبناء نبوبولاسر، ويعتبر نبوخذ نصر أحد أقوى الملوك الذين حكموا بابل وبلاد الرافدين، حيث جعل من الإمبراطورية الكلدانية البابلية أقوى الإمبراطوريات في عهده بعد أن خاض عدة حروب ضد الآشوريين والمصريين، كما أنه قام بإسقاط مدينة أورشليم مرتين الأولى في سنة 597 ق م والثانية في سنة 587 ق م، إذ قام بسبي سكان أورشليم (القدس)، من اليهود وأنهى حكم سلالة داوود، كما ذكر أنه كان مسؤولًا عن بناء عدة أعمال عمرانية في بابل مثل الجنائن المعلقة ومعبد إيتيمينانكى وبوابة عشتار .

amazing amazing
حدائق بابل المعلقة
حدائق بابل المعلقة

الاسم الأكدي لنبوخذ نصر هو نبو كودورو أوصور، ومعناه نابو حامي الحدود، ونابو هو إله التجارة عند البابليين وهو ابن الاله مردوخ . ولقد أطلق عليه الفرس اسم بختنصر ومعناه «السعيد الحظ». أما الأكاديميون والمؤرخون الحاليون يفضلون تسميته بـ«نبوخذ نصر الكبير»، أو «نبوخذ نصر الثاني» وذلك لوجود ملك آخر استخدم هذا الاسم قبله وهو نبوخذ نصر الأول الذي حكم بابل في القرن الثاني عشر قبل الميلاد.

الملك ذو القرنين

ذو القرنين
ذو القرنين

ذو القرنين اسم شخص ورد في القرآن كملك عادل وعبد صالح لله، قد بنى ردماً يدفع به أذى يأجوج ومأجوج عن أحد الأقوام.

يحكي القرآن قصة ذي القرنين وأنه بدأ التجوال بجيشه في الأرض، داعياً إلى الله، فاتجه غرباً، حتى وصل منتهى الأرض المعروفة آنذاك، Ra bracket.png حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا Aya-86.png La bracket.png (سورة الكهف 86)، وقد ذكر المفسرون أن سبب تسمية ذي القرنين تعود إلى وصوله للشرق والمغرب، حيث يعبر العرب عن ذلك بقرني الشمس، وقيل لأنه كان له ضفيرتان من الشعر والضفائر تسمى قروناً، وقيل كان له قرنان تحت عمامته، وقيل غير ذلك، ولا يخفى أن هذه التفسيرات لم يقم على واحد منها دليل يجب الأخذ به وبالتالي فإن الأمر يظل أمراً غيبياً.

هناك اختلاف هو هوية ذي القرنين بمقارنة شخصيته بالشخصيات التاريخية، عادة ما يقارن بعض المؤرخين شخصية ذي القرنين بعدة شخصيات تاريخية أمثال الإسكندر المقدونى، وكورش الكبير، والصعب بن مراثد ملك حمير، وحتى اخناتون. يُعرَّف بعض العلماء المسلمين الغربيين والتقليديين الإسكندر الأكبر بأنه هو ذو القرنين.

بينما تشير المصادر الإسلامية القديمة إلى ملك ما قبل الإسلام من جنوب شبه الجزيرة العربية ملوك حمير واليمن، بينما يميل المودودى إلى أنه كورش الكبير.

الملك نمرود

نمرود
نمرود

نمرود ، هو ملك شنعار وكان وفقاً لسفر التكوين وسفر أخبار الأيام ابن كوش وهو ابن حفيد نوح.

ويرتبط اسم نمرود بالعديد من آثار بلاد الرافدين. كما جاء ذكره في المدراش.

في الثقافة الرائجة يشار إلى النمرود بأوصاف مثل أول جبار في الأرض.وكان أحد ملوك الدنيا الأربعة الذين ذكروا في القرآن وهو من الملوك الكافرين. وهو أول من وضع التاج على رأسهِ وتجبر في الأرض وادعى الربوبية وكان ملكهُ أربع مائة سنة فطغى وتجبر وعتا وآثر الحياة الدنيا.

ولقد رأى حلما طلع فيه كوكب في السماء فذهب ضوء الشمس حتى لم يبق ضوء، فقال الكهنة والمنجمون في تأويل الحلم أنه سيولد ولد يكون هلاكك على يديه، فأمر بذبح كل غلام يولد في تلك الناحية في تلك السنة وولد إبراهيم ذلك العام فأخفته والدته حتى كبر وعندها تحدى عبادة نمرود والاصنام.

ويشرح المفسرون أن إبراهيم وملك يدعي الألوهية تواجها لإظهار الإله الحقيقي الذي يستحق العبادة، أهو الملك أم الله؛ مفسرين بأن هذا الملك هو النمرود. وعندما فشل الملك في محاججته، أمر بحرق إبراهيم بالنار والتي تحولت على إبراهيم بردا وسلاما.

وعن موته، ذكر ابن كثير

«وبعث الله إلى ذلك الملك الجبار ملكًا يأمره بالإيمان بالله فأبى عليه ثم دعاه الثانية فأبى ثم الثالثة فأبى وقال: اجمع جموعك وأجمع جموعي. فجمع النمروذ جيشه وجنوده وقت طلوع الشمس، وأرسل الله عليهم بابًا من البعوض بحيث لم يروا عين الشمس وسلطها الله عليهم فأكلت لحومهم ودماءهم وتركتهم عظامًا بادية، ودخلت واحدة منها في منخري الملك فمكثت في منخريه أربعمائة سنة، عذبه الله بها فكان يضرب رأسه بالمرازب في هذه المدة كلها حتى أهلكه الله بها.»

وذكر الطبري أن بناء برج بابل بواسطة النمرود هي سبب لعنة الله التي انشأت اللغات المختلفة.

برج بابل
برج بابل

ديلفري جاي في السريع ديلفري جاي في السريع
amazing amazing

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى